الأمين العام للاتحاد: أدعو الى وقفه شجاعة للدفاع عن المسجد الأقصى

الأمين العام للاتحاد: أدعو الى وقفه شجاعة للدفاع عن المسجد الأقصى

شهدت مدينة القدس يوم الأحد 29 مايو 2022م تصعيدا خطيرا قام به المتطرفون والمستوطنون اليهود بهذه المدينة المقدسة، وذلك بقيام آلاف منهم باقتحام المسجد الأقصى الشريف والاعتداء على المقدسيين؛ كما أدوا شعائر و طقوس تلمودية في نطاق ما اسموه "مسيرة الأعلام" الاستفزازية والعنصرية، التي لاعلاقة لها بدينهم، في مدينة القدس المحتلة. 

وتزامن ذلك مع قيام المستوطنين المتطرفين بأعمال استفزازية في حي الشيخ الجراح الذي يشهد، ومنذ فترة، محاولات لطرد اصحابه الشرعيين الفلسطيين من بيوتهم.

جرى ذلك بحماية من سلطات الاحتلال الصهيوني التى قامت بحملات قمع للشباب الفلسطيني الذي خرج غاضبا للذود عن حرمة المسجد الأقصي، وتضامنا مع الأسر الفلسطينية التي تعرضت لمضايقات المتطرفين الصهاينة.

وامام هذا التصعيد الخطير، فإن معالى السيد/ محمد قريشي نياس الأمين لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي ليدين، بأشد عبارات الادانة، هذه الأعمال الاستفزازية التي يقوم بها الصهاينة، ويؤكد التضامن مع الشعب الفلسطيني المكافح، ويستنهض همم ابناء الأمة الإسلامية من اجل وقفه شجاعة للدفاع عن المسجد الأقصى اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين الذي يتعرض لتدنيس الصهاينة المحتلين.

30 مايو 2022

صورة:AFP

آخر الأخبار